مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

المترجم التحريري VS المترجم الفوري| أفضل مكتب ترجمة معتمدة

المترجم التحريري VS المترجم الفوري| أفضل مكتب ترجمة معتمدة

المترجم التحريري VS المترجم الفوري| أفضل مكتب ترجمة معتمدة

النجاح في مجتمع عالمي منفتح يفرض على المنظمات أن تكون لديها القدرة على التواصل بفاعلية مع الجمهور الأجنبي لها بلغته الأم، فلا مزيد من المبررات مع هذا العالم الرقمي فإذا ما أردت أن تجنى ثمار التجارة الإلكترونية لجمهور أجنبي عليك أن تقدم المزيد من الخطوات الاستباقية واحدة من أهم تلك الخطوات هو تكوين علاقة إيجابية وانطباعات عظيم لدى هذا الجمهور الأعجمي وذلك من خلال التقرب إليه والتحدث إليه بلغته الأم وليس فرض لغة أعمالك عليه، ومن هنا ظهرت الحاجة إلى فكرة تواجد مكتب ترجمة معتمدة، وفي عالم الترجمة فيوجد المترجم التحريري والمترجم الفوري، وعلى الرغم من أن كليهما يتطلبان التمتع بالإجادة التامة للغة الأم والمستهدفة هذا فضلا عن التحلي بالكثير من المهارات والخبرات المهنية، إلا أن الدوران ليس متماثلين، كمؤسسة كيف تعرف نوع الترجمة التي تحتاج إليها هل هي ترجمة تحريرية أم فورية؟ فدعنا نساعدك من خلال إلقاء نظرة على بعض من أوجه التشابه والاختلاف بين كل من المترجمين الفوريين والمترجمين التحريرين لكي تعرف إليهما منظمتك قد تكون بحاجة إليه، دعنا نبدأ:

هل هناك نقاط تقارب بين كل من الترجمة التحريرية والترجمة الفورية؟

يتعامل كل من المترجم التحريري والمترجم الفوري مع لغتين هما لغة المصدر واللغة المستهدفة.

تقوم الترجمة بكلا نوعيها على كسر حاجز اللغة بين الأشخاص وذلك من خلال نقل رسالة أو المضمون أو المعنى عبر ترجمة الكلمات والسياق بأكمله من لغة إلى أخرى وذلك حتى يتسنى لهذا التواصل أن يحدث.

على الرغم أن كل من الترجمة التحريرية والفورية مجالان لغويان مختلفان في طبيعة الأداء والممارسة إلا أن كلاهما يتطلب قدرا من المؤهلات والمهارات والخبرات المهنية لا يمكن التنازل عن أي منها.

ما هي الاختلافات الأساسية بين دور كل من المترجم التحريري والمترجم الفوري؟

يقوم المترجم الفوري بتقديم رسالة شفهية أما بشكل متتابع أو متزامن، بينما يعمل المترجم التحريري مع لغة مكتوبة عبر قراءة النص عدة مرات لاستيعاب الرسالة ومن ثم الشروع في الترجمة لإيصال تلك الرسالة/ المضمون/ المعنى.

يقوم المترجم الفوري خلال الوقت الفعلي لتحدث أحد الأطراف بالترجمة بالتزامن معه لتسهيل عملية التواصل أي أن حاجز اللغة يتم كسره في الوقت الفعلي لتحدث أحدهم ليستوعب الطرف الأخر في الوقت والحال، بينما الترجمة التحريرية تستغرق وقتا للانتهاء من عملية الترجمة كما أنها تبدأ بعد تمام القراءة للنص المصدر وقد تكون القراءة أكثر من مرة حتى يتأكد من أن ترجمة معتمدة وعلى قدر كبير من الدقة بينما لا تتاح تلك الفرصة في حالة الترجمة الفورية.

على الرغم من اختلاف كلا المجالين من حيث طبيعة الأداء والممارسة إلا أنها يتفقان من حيث الحاجة إلى بعض المؤهلات والخبرات المهنية لكن تختلف تلك الخبرات بما يتلاءم مع طبيعة المهنة، فقد يحتاج المترجم التحريري إلى مهارات القراءة بمهارة فائقة للغة المصدر والإجادة التامة للكتابة باللغة المستهدفة، كما يحتاج إلى بعض من مهارات الكمبيوتر فكلما زادت سرعة الكتابة كلما اسقط عن كاهله الوقفات الناتجة عن هروب المصطلحات أو الصياغة المثلى بفعل التعثر في الكتابة وانشغال جزء كبير من الدماغ بالتفكير في مكان الأحرف، أما عن المترجم الفوري فيحتاج إلى الإجادة التامة على الاستماع باللغة الأم والقدرة الفائقة عن الحديث المسهب باللغة المستهدفة هذا فضلا عن إتقانه لعملية التوازن بين تعبيرات الوجه ولغة الجسد وطبيعة الكلام الذي ينقله لكي يقوم بنقل الرسالة كاملة بما بها من مشاعر المرسل.

في “إنجاز” أفضل مكتب ترجمة معتمدة يقوم المترجمين التحريريين لدينا بالتعامل مع القواميس والمعاجم اللغوية أو أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب، في حين أن المترجمين الفوريين يعملون مع الترجمة في الوقت الفعلي لإلقاء الكلام من المرسل (مباشر) دون الاستعانة او الرجوع إلى الأدوات المساعدة.

عادة ما يقوم المترجمون في حالة الترجمة التحريرية بالترجمة في اتجاه واحد وهي من اللغة الأم على اللغة المستهدفة، بينما يقوم المترجمون في حالة الترجمة الفورية بالترجمة في كلا الاتجاهين من اللغة المصدر إلى اللغة المستهدفة، او من اللغة المستهدفة إلى اللغة المصدر.

الخلاصة: –

ليست هناك لغة موحدة على مستوى العالم لكي يستخدمها الأشخاص في حالة التعاملات على الصعيد العالمي، ولهذا سواء كنت بحاجة إلى مخاطبة جهة أجنبية لأمر شخصي أو لديك عمل تجاري عالمي يستهدف جمهور أجنبيا قد تكون بحاجة إلى للتواصل بشكل فعال بلغات أخرى (اللغة الأم)، وعلى الرغم من أن الترجمة التحريرية والفورية قد تم تصميم كلا الحقلين من أجل المساعدة على التواصل بفعالية واحترافية مع الأشخاص الذين لديهم حاجز لغوي، إلا أن هناك بعض الاختلافات فيما بينهما، وقد قمنا في هذا المقال بإبان تلك النقاط، ونأمل الآن أن تكون أدركت الفرق بين طبيعة عمل المترجم الفوري وفيما يتشابه ويختلف عن الترجمة التحريرية، ويمنك الاستعانة بهذا المادة للتحديد نطاق احتياجات مؤسستك، هل تحتاج إلى ترجمة تقنية أو ترجمة معتمدة أم أنت بحاجة إلى التواصل مع العملاء الناطقين بلغات أجنبية شفهيا؟ ربما قد تحتاج إلى الترجمة التحريرية لتوصيل رسالتك إلى جمهورك المستهدف، في “إنجاز” أفضل مكتب ترجمة معتمدة في القاهرة يمكننا فهم احتياجاتك ومتطلبات أعمالك وتنفيذ حلول ترجمة تناسب احتياجاتك الفريدة.

هل مازال لديك أية أسئلة متعلقة بـ الفروقات ما بين طبيعة مهنة الترجمة التحريرية والفورية؟ هل لديك أية مشاريع تحتاج إلى ترجمة معتمدة؟ من فضلك لا تتردد في التواصل معنا اليوم ونسعد بالإجابة عن كافة استفساراتكم.

Tags: ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789