مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

7 نصائح ذهبية تساعدك على كتابة رسائل الماجستير

7 نصائح ذهبية تساعدك على كتابة رسائل الماجستير

7 نصائح ذهبية تساعدك على كتابة رسائل الماجستير

كتابة رسائل الماجستير أو الدكتوراه هي تمرين أساسي لأي طالب في السنة الأخيرة من تنفيذ دراسته العليا سواء كان ذلك جزءًا من التدريب الجامعي أو كجزء من التدريب المهني، فــ كتابة رسائل الماجستير أو رسائل الدكتوراه عبارة عن إجراء إجباري مشدد لكل طلاب الدراسات العليا، ومع ذلك فمن الممكن تمامًا التغلب على مخاوفه بمجرد تبني الموقف الصحيح ومعرفة بعض النصائح التي سنذكرها لكم من خلال هذا المقال، والتي تساعد كل طالب دراسات عليا على تحقيق ما يتمناه ويحلم به دائمًا:

  1. اختيار الموضوع الصحيح

الاختيار الجيد للموضوع هو أحد مفاتيح نجاح الرسالة، فمن الضروري الانتباه الجيد إلى اختيار الموضوع إذا لم يفرض المُشرف موضوعًا معينًا، فالأطروحة لا تعمل فقط على تقييم القدرة التحليلية للطالب، بل هي أيضًا فرصة له لإظهار إتقانه للموضوع والمعرفة المكتسبة خلال التدريب، فمن الأفضل أن ينتهي الأمر بموضوع متقن بشكل مثالي.

  1. الحصول على منهجية مناسبة

بمجرد اختيار الموضوع، يجب أن نفكر في الحصول على منهجية مناسبة لغرض هذه الأطروحة، وفي الواقع تختلف المنهجية التي تتكون من مجموعة من الأساليب اعتمادًا على نوع الرسالة، ويجب أن نبدأ في صياغة الأساليب الإشكالية والاقتراحات مثل البحوث الببليوغرافية، وجمع البيانات، والمسوحات الميدانية، وبعدها يتم بدأ العمل الأولي دون تأخير.

  1. وضع الخطة

عند وضع خطة أطروحتك الخاصة المُكونة من عدة صفحات، والتي تحتوي على عناوين الفصول والأشكال والجداول والنتائج، وربما الملاحظات والتعليقات الأخرى التي سوف تتبادر إلى الذهن، فمن الضروري أن نبدأ باختيار العنوان، وصياغة جدول محتويات عمله، فعندما تجلس للكتابة لم يعد هدفك مجرد كتابة أطروحة، ولكن هدفك الجديد هو منحك الثقة الكافية عند كتابة رسائل الماجستير الخاصة بك، حيث يوفر وضع الخطة الأساسية هيكلاً للأطروحة ككل.

  1. المناقشة المبدئية مع المشرف

بمجرد وضع الخطة ناقشها مع مشرفك، فهذه الخطوة مهمة جدًا، فسيكون لها اقتراحات مفيدة، حيث تشير هذه المناقشة إلى أنه يجب عليه أن يتوقع وصول الفصول إلى الحد المطلوب مناقشته فيه، مما سيجعل وجود مطالب ذات أولوية عالية في وقتها، وبمجرد الاتفاق بينك وبين المشرف على بنية منطقية ستحتاج إلى منحهم نسخة من هذه الخطة لمساعدتهم على العثور على طريقهم إلى تدفق الفصول لأنها ستكون خارج النظام، لذا عليك مناقشة الخطة مع مشرفك حتى يتمكن من الإدلاء بتعليقاته.

  1. التنظيم الجيد

لأن الرسالة أطروحة طويلة الأجل ويمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً، يجب عليك تنظيم نفسك حتى لا تُفوِّت الموعد النهائي، لذلك من الضروري معرفة حجم العمل المتعلق بكتابة الرسالة، وبعدها يتم ذكر الخطوات المهمة لبدء كتابة رسائل الماجستير، فإنشاء تقويم منظم لأنشطة كتابة رسالتك يعتمد على رغبتك في نجاح رسالتك، وذلك لأنها تتيح لك تقييم التقدم المحرز في البحث.

  1. امنح نفسك الوقت الذي تحتاجه للكتابة

كتابة الأطروحة هي أيضًا جزءًا مهمًا جدًا من إعداد الأطروحة، لذلك عليك أن تبدأ في الوقت المناسب، الآن لديك الوقت الكافي لإعادة قراءة النص بأكمله وإعادة قراءته، وسيكون هناك ما يكفي من الوقت لتحسين المحتوى، ويجب ألا تعطي الرسالة انطباعًا عن العمل غير المكتمل.

  1. الاستعداد للدفاع

ولأن هذا التمرين لا يتعلق فقط بكتابة الأطروحة، فيجب عليك أيضًا الاستعداد للدفاع عن آرائك أمام لجنة المشرفين، حيث يتعلق الأمر بتقديم عمل واحد والإجابة على أسئلة أعضاء لجنة التحكيم، الذين يسعون إلى معرفة مشاركة الطالب في العمل وتقييم قدرته على شرح أفكاره بوضوح.

هل يتحسن أسلوب الطالب العلمي عند كتابة رسالته؟

أثناء كتابة رسائل الماجستير الخاصة بك، سوف يتحسن أسلوبك في الكتابة العلمية بالتأكيد، حتى أولئك الذين يكتبون جيدًا بأساليب أخرى يحسنون كتاباتهم العلمية بشكل كبير بين الرسم الأول للفصل المكتوب أولاً والمسودة النهائية للفصل المكتوب أخيرًا، حيث تعتبر عملية كتابة رسائل الماجستير بمثابة دورة في الكتابة العلمية، وبهذا المعنى يكون كل فصل بمثابة واجب تتعلمه دون الحصول على تقدير، وتذكر أن النسخة النهائية والأخيرة فقط هي التي تهمك، وكلما زاد عدد التعليقات الإيجابية التي يقدمها مشرف الرسالة كان ذلك أفضل.

وقبل إرسال رسالة الماجستير الخاصة بك للجنة المشرفين، اجعلها تمر بمرحلة التدقيق الإملائي، بحيث يمكنك التركيز على النقاط المهمة، فإذا كان لديك إخفاقات نحوية مميزة، أو ميل لإضافة عبارات غير رسمية، فاحرص على الانتباه إليها قبل القيام بعملك.

الخلاصة:

تقدم دائمًا شركة إنجاز بعض النصائح البسيطة والعملية الخاصة بــ كتابة رسائل الماجستير مثل كيفية البدء، وكيفية التنظيم، وكيفية تقسيم المهمة الضخمة إلى أجزاء أقل والتعامل معها بشكل صحيح، كما أن شركة إنجاز تعطيك بعض الأدلة العملية للبقاء على قيد الحياة في أداء اختبار كتابة تلك الرسالة، وذلك من خلال اقتراح هيكل دليلي لكل فصل من فصول الرسالة، حيث تشير عودة القراء لقراءتها إلى أنه تم تقديرها من قبل لجنة المشرفين في مختلف العلوم والمجالات.

Tags: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789