مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

كيفية كتابة رسائل الماجستير بشكل علمي صحيح

كيفية كتابة رسائل الماجستير بشكل علمي صحيح

كيفية كتابة رسائل الماجستير بشكل علمي صحيح

قبل أن يبدأ الكثير من طلاب اليوم البدء في إنشاء رسائلهم العلمية كدراسات عليا في مختلف المجالات، فإنهم يهتمون كثيرًا بما سُيكتب بمحتوى هذه الرسائل للمساعدة في إنجازها وفق متطلبات البحث العلمي، حيث تعد كتابة رسائل الماجستير أمرًا مهمًا لكل الطلاب لأنها الواجهة التي ستعطي انطباعًا إيجابيًا أو سلبيًا عن رسائلهم، وذلك لأنها تتضمن خطوات كتابة الرسالة نفسها وطرق توثيقها، بما يساعد الطالب على تجنب الأخطاء، وتوفير الجهد والعناء والوقت الذي يمكن أن يكرسه لكتابة الجوانب التحليلية والعلمية.

كما تخضع كتابة رسائل الماجستير لقوانين أو قواعد محددة مشتركة بين الجامعات، والتي يجب أن يلتزم بها الطالب، وقد يؤدي عدم الإهتمام بهذه القواعد إلى رفض الرسالة بأكملها، لذلك فإن على الطلبة والمشرفين إعطاء الأهمية الكبرى للالتزام بهذه القواعد.

وفي هذا المقال سوف نتناول أهم هذه القواعد التي تستند إليها جميع رسائل الماجيستير بمختلف المجالات:

يعكس عنوان البحث عن محتواه الغني بالمعلومات، لذلك يجب أن يكون مناسبًا ومختصرًا ولا يزيد عن 15 كلمة كحد أقصى.

لابد أن تحتوي صفحة العنوان على شعار الجامعة التي ينتمي إليها الطالب وعنوان الرسالة واسم المشرف واسم الطالب.

يمكنك تضمين مقدمة يمكنك من خلالها وضع الإطار أو المجال الذي قمت بإجراء دراسة المشروع عليه مع تعريف مشكلة الرسالة وتحديد اهتماماتها ومصطلحاتها نظريًا وعلميًا، كما تتناول أيضًا التطوير المستقبلي لمضمون الرسالة.

يجب أن يكون الحد الأدنى لعدد صفحات رسالة الماجستير 150 صفحة.

من المهم جدًا اتباع قواعد اللغة وضبطها بشكل سليم كأن تكون خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية قبل نقلها إلى المطبعة وتسليم النسخة النهائية إلى لجنة المناقشة.

لا يجوز أن تبدأ العناوين الرئيسية في وسط الصفحة أو آخرها، أو أن تتحول إلى صفحة جديدة إلا عند اكتمال الصفحة الحالية.

تشتمل هذه النقطة على الإطار النظري والدارسات السابقة التي انطلقت منها مشكلة البحث، حيث تُقدم هذه البيانات بأسلوب تحليلي نقدي يوضح العلاقة بين الرسالة الحالية والدراسات السابقة، وكيف تختلف الدراسة الحالية عن الدراسات السابقة.

يشتمل هذا الجزء من الرسالة على مجتمع الدراسة والعينة وطرق اختيارها، كما يمكن استخدام الجداول وبعض الإحصاءات لتوضيح خصائص ومواصفات مجتمع الدراسة كالمواد والأدوات التي اُستخدمت في تنفيذها مثل البرامج أو المواد التعليمية ووسائل جمع البيانات من اختبارات أو استبيانات أو غيرها، وكيفية التحقق من ذلك.

وفيها يتم عرض النتائج التي توصل إليها الباحث ووصفها من خلال سرد واضح، واحتوائها على جداول وأشكال أو رسومات توضيحية حسب ما تتطلبه النتائج، وبصورة انتقائية وموضوعية لتدعم مصداقية الباحث وعدم تحيزه، وتجدر الإشارة إلى أن الباحث يمهد للنتائج من خلال مقدمة مختصرة يوضح فيها هدف الرسالة وأسئلتها، ويكتفى هنا بطرح النتائج فقط في حين يؤجل الحديث عن التفسيرات أو المناقشات أو الاستنتاجات إلى فصل مناقشة النتائج.

تتناول هذه النقطة التفسيرات العلمية التي توصل إليها الباحث من خلال النتائج السابقة، لتتم المناقشة المتعمقة لهذه التفسيرات مع الإشارة إلى محددات الدراسة التي تنعكس بشكل أو بآخر على صدق النتائج وتوسيعها أو تعميمها على مجتمع الدراسة، أي أن تفسير النتائج يجب أن يأتي مقروناً بمحددات البحث للوصول إلى استنتاجات منطقية يمكن قبولها، وينتهي هذا الفصل عادة بعدد من التوصيات المبنية على نتائج الدراسة واستنتاجاتها، والتي تساعد في اتخاذ القرارات السليمة.

يتوسط الملخص الصفحة، ويُراعى ألا تزيد كلماته عن 150 كلمة، ويشتمل على أهداف الدراسة ومجتمع الدراسة وعيناتها وأدواتها وطرق تحليل البيانات وتلخيصًا للنتائج والاستنتاجات الرئيسية، لذلك من المهم أن يُصاغ الملخص بعناية تامة لأنه يُنشر ويُوزع محليًا وعالميًا.

من أهم قواعد كتابة رسائل الماجستير ذكر المصادر والمراجع، وذلك لسهولة الرجوع إليها من قبل المشرف أو القارئ.

الخلاصة

لم تكن مناقشة طلب الماجيستير بمثابة امتحان للطالب فقط، بل هي وسيلة لإظهار قدرته، ونضوجه الفكري، ومكانته البحثية التي تُعد أسلوبًا لإعداده وتعزيز شخصيته للمرحلة اللاحقة من خلال الحوار والمناقشة للبحث، والتوجيهات البناءة والنقد الصريح الذي يواجهه الطالب أثناء ذلك الحوار والمناقشة.

لذلك تُعد كتابة رسائل الماجستير الخاصة بك بشكل علمي دقيق أمرًا يعكس مدى أهمية بحثك في ضمان حصولك على مكان متقدم في برنامج الماجستير الذي ترغب فيه، كما تعكس جودة الكتابة أيضًا شخصيتك وأهدافك وطموحاتك، لذا عليك الاهتمام بها جيدًا، وكتابتها بشكل سليم يراعي كل القواعد التي ذكرناها في هذا المقال، لتأتي بعد ذلك خطوة المناقشة التي يحلم بها كل طلاب الدراسات العليا.

Tags: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789