مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

هل تعمل ترجمة مواقع الويب على زيادة عدد الزيارات للموقع؟

هل سبق لك أن أجريت بحثًا في Google ونقرت على أحد مواقع الويب، ومن ثم أدركت أنه بلغة أخرى – ثم غادرت الموقع مرة أخرى على الفور؟ تخميني هو أن لديك تجربة واحدة كهذه على الأقل، تتعدد الأسباب المضللة التي قد تقود الأشخاص إلى أحد المواقع، لكن بعد الولوج إلى الموقع بمجرد أن يدرك هؤلاء الأشخاص أن الموقع بلغة ليست هي اللغة الأم بالنسبة إليهم فسوف يغادرون على الفور، فلما البقاء ومحاولة ترجمة محتوى الموقع في حين أن هناك العديد من المواقع الأخرى بنفس اللغة الأم وتلبى كافة احتياجاتهم، يحدث هذا الفصل المسرحي كل يوم لكل من مستخدمي محركات البحث، لكن بالأخير يشعر هذا المستخدم بالاستياء وأنه قد تم خداعة وتوجيهه إلى موقع لا يلبى مقترحات بحثه، ويكون نتيجة لذلك بأن يفقد العديد من مالكي المواقع أطنانا من الزيارات ذات الصلة، وعلى هذا إلى كنت ترغب في الحفاظ على عدد الزيارات للموقع وربما زيادتها، فيجب عليك التفكير في ترجمة مواقع الويب الخاصة بك وما بها من محتوى ومعلومات إلى لغات الأسواق والجماهير الأجنبية التي تستهدفها.

كيف تعرف من أين تأتي زيارات الموقع الخاص بك؟

قبل البدء في التفكير بشأن ترجمة مواقع الويب إلى لغات مختلفة تلائم الأسواق والفئات المستهدفة عليك أولا التقصي لمعرفة مصدر الزيارات إلى مواقع الويب الخاصة بك، ويمكنك القيام بذلك من خلال ” Google Analytics” من خلال الخطوات الأتية:

سوف يقوم هذا التقرير بعرض كافة المصادر التي تأتي منها معظم الزيارات، وإذا رأيت أن البحث العضوي يولد الكثير من الزيارات من بلد معين وكان هذا البلد أجنبي، فيجب أن تفكر حينها أن تفكر في ترجمة المواقع الويب الخاصة بك إلى لغة ذلك البلد إذا لم يكن كذلك بالفعل، أما إذا كان الموقع مترجم بالفعل وباللغة الأم للجمهور المستهدف ورأيت أن عدد الزيارات كبيرة فعليك التأكد من مدى دقة وجودة هذه الترجمات على الموقع حتى تستطيع هذه الترجمة أن تكون خير بصمة لأعمالك وتعطى انعكاس إيجابي عن علامتك التجارية.

ما هو طبيعة المحتوى التي تثير اهتمام البلدان المختلفة؟

إذا كنت قد قررت ترجمة مواقع الويب الخاصة بك إلى لغة أخرى، عليك حينها الانتقال إلى الخطوة التالية وهي النظر في معلومات الموقع ومحتوى المدونة مقارنة بأنواع المحتوى الأخرى الأكثر إثارة للاهتمام في لتلك البلدان التي تتحدث باللغة المترجمة، وبعد الوقوف على طبيعة ونوعية المحتوى الأكثر تفضيلا من قبل الجمهور المستهدفة، حتى يمكن إعداد استراتيجية المحتوى الخاص بك على بينة، ولمعرفة المحتوى أو الصفحات المقصودة التي تتمتع بأفضل النتائج، يجب عليك الرجوع إلى ” Google Analytics” وذلك من خلال الخطوات التالية:

وهذا التقرير يمنح مؤشرا على ما هي الصفحات على موقع الويب الأعلى شعبية وتفضيلا للبلد المعنى بالترجمة والاستهداف، لكن عليك أن تتذكر أن هذه الطريقة ليست معصومة من الخطأ للاعتماد عليها للعثور على اللغة التي يجب التركيز عليها، فبلد المنشأ للفئة المستهدفة ليس له علاقة باللغة المنطوقة والأكثر تفضيلا عن التحدث أو البحث، على سبيل المثال فقد يفضل الكثيرون مما يعيشون في كندا في التحدث أو البحث باللغة الفرنسية بدلا من الإنجليزية، وعليك تذكر هذا الشيء جيد قبل الشروع في ترجمة مواقع الويب استناد إلى البلد الجمهور المستهدف، أو يمكنك اختار اللغة كبعد ثانوي بدلا من “البلد” عند إنشاء التقرير.

كيفية ترجمة مواقع الويب الخاصة بك وما بها من محتوى؟

الهدف الأساسي للمحتوى هو إبقاء الزائر من خلال محتوى قيم وهادف وجذاب يناشده بشكل ضمني لمنعه من المغادرة، ومن ثم يأتي دور الهدف الثاني وهو تأثير هذا المحتوى على الزائر وحثه على اتخاذ قرار محدد بشأن الشراء أو طلب الخدمة، وكلما زادت قيمة وجودة ودقة المحتوى كلما كان جدير بالتقدير من قبل المستخدم وكلما اعطى انطباعا جيدا عن الموقع المقدم لهذا المحتوى، ويزداد هذه الأمر كلما كنت تستهدف جمهورا أجنبي، فالترجمة الدقيقة والاحترافية هي مؤشر حاسما لمدى الجودة والاحترافية التي عليها منتجات أو الخدمات، وفي هذا الصدد عند الرغبة في ترجمة مواقع الويب فلا نوصى باستخدام خدمة الترجمة من ” Google” أو الأدوات المجانية المماثلة.

حيث أن مثل تلك الخدمات تؤدى إلى ترجمات خاطئة أو ركيكة نظرا لأنها حرفية فهي تعمل على ترجمة كل كلمة على حدة ضاربة بالسياق والمعنى العام والأساليب الضمنية أو التعبيرات الاصطلاحية عرض الحائط، إنها فكر جيدة أن تتواصل مع مزود لخدمات الترجمة، لكن ما يهم هو أن تعثر على شركة أو مكتب ترجمة احترافي ومعتمد، يمكنه أن ينتج ترجمة غير حرفية تهتم بالسياق وتبقى على المعنى العام وما ورائه من أساليب للحث على اتخاذ قرار، وذلك من خلال النغم والنبرة المضبوطة التي تلائم طبيعة جمهورك وتشعرهم بأنك الأقرب إليهم وتتحدث لغتهم الأم بشكل احترافي وتكون تلك الترجمات بمثابة جسر المصداقية والثقة الذي يعزز من ولاء الجمهور لعلامتك التجارية وما يندرج تحتها من منتجات أو خدمات وهذا سوف ينعكس بشكل مباشر على المبيعات والأرباح النهائية للأعمال.

هيا بنا نبدأ!

قد يكون لديك أسباب أخرى لترجمة موقع الويب أو المحتوى الخاص بك غير زيادة عدد الزيارات، فأي ما كانت أسبابك فلا داعي للقلق دعنا نساعدك ونعد بترجمات دقيقة عالية الجودة بأسعار تنافسية تحقق كافة أهداف أعمالك، فقد تواصل معنا اليوم واترك لصناع اللغة البقية.

 

 

Tags: , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789