مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

هل يمكنني كتابة رسائل الماجستير بنفسي أم لابد من إرجاعها إلى متخصص؟

عند اختيار الحصول على درجة الماجستير، فإن أصعب القرارات التي يواجهها الطلاب هي كيفية كتابة رسائل الماجستير الخاصة بهم، يليها اختيار مكان التقديم والبرنامج الذي يسير عليها الرسالة أو التخصص الذي يتقدمون إليه، وكثير من الطلاب يكونون غير متأكدين من نوع درجة الماجستير التي يجب عليهم الالتحاق بها ويشعرون سريعًا بالارتباك إزاء المعلومات المتنوعة والمتناقضة أحيانًا، لكن اختيار نوع الشهادة الذي يلائم أسلوبك التعليمي وأهدافك المهنية أمر أساسي في مساعدتك على الاستعداد لمهنتك المستقبلية.

تعريف درجة الماجستير

كما هو مبين في اسمها، فإن درجة الماجستير هي أطروحة مكثفة البحوث لإضفاء قيمة محددة للمشروع الذي يقوم به الباحث، كما يُتوقع من الطلاب المسجلين في هذا النوع من البرامج وضع اقتراح بحث وإكمال هذه الأطروحة تحت إشراف دقيق من قبل أحد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة التابع إليها، حيث يختلف الطول المطلوب حسب الجامعة، حيث يتجاوز بعضها 50 صفحة، وعلى الرغم من أن رسائل الماجستير تتضمن بعض الدورات الدراسية، إلا أن الفصول الدراسية تركز بشكل أساسي على النظرية وأساليب البحث، ويقضي الطلاب معظم وقتهم في القراءة وجمع البيانات وتحليل النتائج وكتابة الرسالة، لذا فهي لا تعتمد على أهداف حياتك المهنية فقط، ولكن أيضًا على شخصيتك ومهاراتك وأسلوب عملك المفضل، لذلك قبل تحديد المسار الذي يجب اتخاذه، يرجى اختيار الموضوع بدقة قبل الكتابة فيه لمعرفة الخيار الذي قد يكون مناسبًا لك.

الحيرة بين كتابة رسائل الماجستير الخاصة بي بنفسي أو إرجاعها إلى متخصص:

وعلى الرغم من أنه من الصعب التنبؤ بمسار حياتك المهنية في وقت مبكر، إلا أن متابعة أي من شهادات الماجستير لن يحد من فرصك الوظيفية، ولكن سيتطلب منك فقط التركيز على أشياء مختلفة، لذلك سواء قمت بــ كتابة رسائل الماجستير بنفسك أو أرسلته إلى متخصص، فإن الشيء الأكثر أهمية هو أنك لم تتسرع في اتخاذ القرار، لذا فأنت تحتاج إلى التفكير بجدية في ما يحفزك من خلال اختيار الموضوع الذي تهتم به أكثر وإظهار أقوى مهاراتك، أيضًا سيساعدك استشارة مشرفي الرسالة والتواصل مع أعضاء هيئة التدريس والقبول في اتخاذ هذا القرار الصعب.

لماذا تهتم إنجاز بــ كتابة رسائل الماجستير؟

هناك اعتقاد خاطئ شائع بين الطلاب هو أنه يمكن ببساطة كتابتها، لكن من الأفضل رؤية الرسالة على أنها شيء يعاد كتابته باستمرار، ومن خلال هذه النقطة يجب أن تكون قادرًا على تحديد الأخطاء وتقييم حججك باستمرار، وإذا لم يكن الأمر كذلك فإننا سوف نقوم بكل شيء من خلال بناء علاقة عمل جيدة مع مستشارك وتقبل النقد والتعليقات بشكل أكثر راحة، وفي النهاية يجب السعي دائمًا إلى إنشاء كتابة الماجستير بشكل أفضل وأكثر اكتمالًا.

لماذا يجب عليَّ الذهاب إلى مكتب إنجاز لــ كتابة رسائل الماجستير الخاصة بي؟

الدراسات العليا هي مجرد خيار من بين العديد من الخيارات المتاحة لك بعد الانتهاء من دراستك الجامعية، فبالنسبة لبعض الطلاب يعد الماجستير هو الخطوة التالية نحو برنامج الدكتوراه وفي نهاية المطاف إلى مهنة أكاديمية، وبالنسبة للآخرين يساعد التدريب المتخصص للدراسات العليا على ربط خبراتهم الجامعية بأهداف وظيفية محددة، وفي بعض الحالات يمكن لبرنامج الدراسات العليا أيضًا توفير الوقت للتفكير في خيارات مختلفة واختيار تجربة مزيد من الدراسة الأكاديمية المتخصصة أو التدريب المهني أثناء الحصول على مؤهل إضافي، فمهما كانت أهدافك، يجب أن تضع في اعتبارك أن الدراسات العليا تمثل استثمارًا كبيرًا في وقتك وأموالك، ولن تكون ذات صلة تلقائيًا بجميع أهدافك المهنية المستقبلية الممكنة، فنحن هنا لمساعدتك في اتخاذ قرار مستنير.

Tags: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789