مقال فردى

الرئيسية المقالات مقال فردى

5 أسباب حول لماذا يجب أن تتم ترجمة مواقع الويب من قبل الخبراء

إذا كنت تستعد للتوسع في أسواق عالمية مختلفة، فربما تفكر في ترجمة مواقع الويب الخاص بك، وإذا لم تكن كذلك، فربما قد حان الأمر للتفكير في هذا الأمر بالغ الأهمية، حيث تكشف إحصائيات Sense الاستشارية أن حوالي 90 بالمائة من المستهلكين الذين لا يميلون إلى اتخاذ قرار الشراء من مواقع الويب الناطقة بلغة مغاير للغة الأم الخاص بهم، وهذا يعني أنك إذا لم تكن تتحدث لغة عملائك، فلن تؤخذ أعمالك في الاعتبار بالنسبة إليهم، لكن ترجمة مواقع الويب ليس بالمهمة السهلة ويجب التعامل معه بحذر، في الواقع، ينبغي أن يتم ترجمة الموقع من قبل الخبراء.

1.هناك الكثير من اللغات في العالم

ترى كم عدد لغات العالم؟ 300؟ 400؟ 1000؟ ليس تماما، فقد قامت “” BBC بطرح إحصاء بعدد اللغات وكان مفاد هذا أن عدد لغات العالم حتى الآن ما يقرب حوالي 7000! لكن هذا لا يعنى بالضرورة أنك بحاجة إلى ترجمة مواقع الويب الخاص بك إلى 7000 لغة، لأنه بالفعل كل هذه اللغات لا يتم التحدث بها على نطاق واسع أو قد تكون غير ذات صلة بعملك، لكن يمكنك اختيار اللغات الرئيسية حسب المكان الذي يوجد فيه غالبية عملائك أو العملاء المحتملين، لكن هذا لا يعني أنه بإمكانك طرح إصدار لغوي واحد يناسب جميع إصدارات موقع الويب الخاص بك بالإسبانية أو الفرنسية أو حتى الإنجليزية لكل بلد يتحدث هذه، كيف ذلك؟ لأن اللغة الواحدة تستخدم بشكل مختلف في أنحاء متعددة من العالم، على سبيل المثال فإن اللغة الإسبانية المستخدمة في شوارع ” Bogota ” ليست هي نفسها المستخدمة في مدريد، كما يتم تهجئة اللغة الإنجليزية وتحدثها بشكل مختلف في الولايات المتحدة عن المملكة المتحدة، لهذا بعد تحديد عدد اللغات التي يجب ترجمة مواقع الويب إليها عليك معرفة أين يقع عملائك على وجه التحديد بالنسبة للبلدان الناطقة لتلك اللغات، وهنا تتجلى أهمية خبراء اللغات ف الشأن فهم  يفهمون اللهجات واللكنات المختلفة أو الدارجة والعامية بالنسبة لشعب عن أخر بالشكل الذي يمكنهم من استخدام  المفردات الصحيحة والكلمات الرئيسية التي تحتاجها لتهيئة موقعك لمحركات البحث، ومن الناحية المثالية، ستحتاج إلى فريق من اللغويين يكونوا دقيقين وخبراء اللغة هم السبيل إلى ذلك.

 

2.كلمات اللغات تحتاج إلى قدر مختلف من الحيز المكاني لوجودها على الموقع

جميع المواقع الجيدة تحتاج إلى متنفس بمعنى أن تكون منظمة وغير متكدسة بالمحتوى والمعلومات، أنه ليس أمر هام بالنسبة لمعايير وضوابط SEO، وإنما هو أمر حيوي لتجربة إيجابية للمستخدم، إذا كان لديك الكثير من الفوضى على موقع الويب الخاص بك، يمكنك صرف الانتباه عن CTAs الخاصة بك، هذا يمكن أن يمنع المستخدمين من التحويل، ولهذا فإن مراعاة مثل هذه التفاصيل الدقيقة مهم جدًا في مجال ترجمة المواقع الإلكترونية، لماذا؟ لأن اللغات المختلفة تتطلب حيز مختلفة من المساحة، إذا لم تترك مساحة مناسبة في صفحات الموقع أو قوائمك المنسدلة أو أزرار الإجراءات، فستواجه مشكلة، ولإتمام هذا فهذا يعنى أنه يجب أن يتم ترجمة موقع الويب من قبل خبراء متخصصين ولدية دراية بمثل هذه الأمور التقنية بمواقع الويب، سيؤدي هذا إلى تجنب الإضرار بمظهر الموقع أو اضطراب بالتصميم بل ستحتاج حينها  إلى الاستثمار في إعادة تصميم مكلفة لإصدارات اللغة المختلفة، جملة بسيطة مثل “جرب منتجاتنا الآن” تصبح “今 す ぐ 製品 を お 試 し だ さ い” باللغة اليابانية ، أو “Versuchen Sie unsere Produkte jetzt”، باللغة الألمانية، العمل بمساحة محدودة وبدون إرشادات من الخبراء سوف يسبب لك صداعًا كبيرًا.

3.فقط الخبراء قادرون على خلق عمل متناغم لا يكلفك المزيد من الاستثمار في خدمات أخري

يعد الخروج بعمل متناغم عند ترجمة مواقع الويب ليس بالأمر اليسير، مما يعني أن ترجمة المواقع الإلكترونية ينبغي أن يتم بواسطة خبراء، والسبب الرئيسي لصعوبة الأمر هو أن معظم المبرمجين (مصممين- مطورين) لا يفهمون كيفية عمل المترجمين والعكس صحيح، فقد تكون الترجمة غاية في الروعة لكن عند قيام المبرمج بتطبيق هذه الترجمة على الموقع عندما يتعلق الأمر  فإنه لا يعرف مكان تقسيم الجمل بالشكل الذي قد لا يخل بالمعنى ولا يضر بالعمليات البرمجية أيضا، كذلك لا يحتاج المترجمون إلى التعرف على السياق حتى يتمكنوا من ترجمة موقع ويب فحسب، بل هم في حاجة إلى معرفة كيف سيتم تقسيم الجمل المترجمة بالشكل الذي يتلاءم مع قالب المحتوى، ولهذا فإن العمل مع غير الخبراء قد يكون بمثابة العمل في سلاسل معزولة أو يشبه العمل في الظلام  ثم اكتشاف الأخطاء عند الخروج إلى نور الموقع، سيؤدي هذا بطبيعة الحال إلى حدوث ارتباك والكثير من الأسئلة التي تطرأ على مالكي الموقع أو المبرمج المسئول من أجل تصحيح العمل، وفي هذا الصدد فإن خبراء اللغة يفهمون كيفية خلق عمل متناغم صحيحا في جوهره وصحيحا فيما يتعلق بالأمور التقنية لمواقع الويب أو لغات البرمجة أو خوارزميات جوجل.

4.يتطلب ترجمة الموقع فريق كبير “داخليا”

إذا كنت نشاطًا تجاريا سواء شركة ناشئة أو راسخة، أو إذا كنت ترى أن المستوى اللغوي لفريقك تمكنك من ترجمة الموقع الإلكتروني الخاص بك داخليا، فستحتاج حينها إلى تشكيل فريق كبير لإنجاز مشروع ترجمة الموقع، إذا لم تكن لديك خبرة في إدارة هذا النوع من المشاريع، فمن المحتمل أن تواجه صعوبة، وذلك لأنك تجرى الأمر لأول مرة وليس لديك أية خبرات سابقة تمكنك من معرفة الممارسات الناجحة التي يجب تطبيقها أو تجنب غير الناجحة منها لتفادى حدوث أخطاء،  لهذا السبب يجب أن يتم ترجمة موقع الويب من قبل الخبراء فقد يكون أول مرة يحظى فيها موقعك بالترجمة ولكن بكل تأكيد فهي ليس المرة الأولي لخبراء اللغة في ترجمة مواقع الويب ذات الصلة بأعمالك، فقط معهم يمكنك التأكد من أن هذه المهمة البالغة الأهمية تدار باحتراف وسلاسة.

5.لديهم الخبرات والمهارات اللازمة المكتسبة بمرور الوقت وتعدد الممارسات الناجحة في الترجمة التسويقية

هناك مجال واسع للخطأ فيما يتعلق بأمور ترجمة مواقع الويب أو أمور التسويق الرقمي بأكمله، فهناك قائمة مطولة للشركات التي غرقت في أعماق الترجمة ولا يمكننا أن نستثنى حتى أبرز العلامات التجارية من هذا  أمثال Coca Cola و HSBC و Ikea و Ford بل أصبحت هذه العلامات التجارية مثال كلاسيكيا يأتي ذكره بالحديث عن أخطاء الترجمة التسويقية والفشل في إيصال رسائلهم التسويقية إلى جماهير أعجمية، بفضل الثقافات والمعتقدات والمُثُل والأعراف الاجتماعية وروح الفكاهة وهيكل الجمل البسيط كل هذا يستدعى أن تتم ترجمة مواقع الويب من قبل الخبراء، فهم قادرون على خلق مزيج من هذه التعقيدات والخروج بتراجم دقيقة وعالية الاحترافية.

الخلاصة: –

مع وجود الفريق المناسب من خبراء اللغة على قدم وساق من أعمالك ومواقع الويب الخاص بك، باستخدام الموارد والخبرات والمعرفة الصحيحة، يمكنك طرح صورة دولية ناجحة، احصل الآن على ترجمة لموقع الويب الخاص بك بشكل احترافي، يساعدك على نشر رسالتك التسويقية بشكل واضح ودقيق، وزيادة الوعي بعلامتك التجارية، ويفتح أسواق جديدة ويعزز النتيجة النهائية الخاصة بك – دون الحاجة إلى القلق بشأن الرسالة الخاطئة التي تنفير جمهورك أو تكلفك غرامة كبيرة! تواصل معنا الآن.

Tags: , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابداء مشروعك الان

أختر اللغة

حدد التخصص

ارفق الملف

ابدأ المشروع

ابدأ الان أتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إنجاز

تصميم وتطوير مها كود

[email protected]

+02686 4621312 14849 8789