أمور هامة حول الترجمة الآلية والترجمة المحوسبة يطرحها أفضل مكتب ترجمة

أمور هامة حول الترجمة الآلية والترجمة المحوسبة يطرحها أفضل مكتب ترجمة
أمور هامة حول الترجمة الآلية والترجمة المحوسبة يطرحها أفضل مكتب ترجمة

في الآونة الأخيرة صار هناك خلط كبير بين الترجمة المحوسبة والترجمة الآلية، وصار لدى الكثير من الأشخاص الطالبين لخدمات الترجمة مخاوف من أن تخضع أوراقهم لهذه الترجمة المحوسبة، ظنا منهم أنه لا فارق بين الترجمة الآلية والترجمة المحوسبة، إلا أنه هناك فارق كبير بين ترجمة الآلة والتي تعتمد على الآلة بشكل كلي وتقوم بالترجمة الحرفية للكلمات والجمل دون مراعاة السياق أو المعني العام للنص، وبين تلك الترجمة المحوسبة والتي تتم من قبل الإنسان وتراعي المعني والثقافة والجمهور المخاطب بالترجمة، ولكنها تتم من خلال استخدام بعض أدوات الترجمة التي تكسب المترجمين المتخصصين سرعة الإنجاز، ونظرا لهذا القلق الذي ينتاب الكثير من العملاء فسوف نقوم في “إنجاز” أفضل مكتب ترجمة في السعودية بتوضيح الفارق بين كلا الأمرين، ولنبدأ:

ما هو الفرق بين الترجمة الآلية وبين الترجمة المحوسبة؟

الترجمة الآلية هي تلك النوع من الترجمة التي يعتمد على الآلة بشكل كلى في ترجمة النصوص والوثائق، حيث يشمل هذا المنطلق وضع النص من جهة بداخل محرر الترجمة والحصول عليه باللغة المطلوبة من جهة أخرى مثل ترجمة جوجل على سبيل المثال، أي أن عملية الترجمة لا يتدخل فيها الإنسان ولا يساهم في الخروج بالنص الجديد، أما الترجمة المحوسبة فهي تختلف كليا عن ذلك حيث يتم هذا النوع من قبل المترجم المتخصص والمحترف ولكن يساعده في ذلك بعض أدوات الترجمة والتي يقوم من خلالها بحفظ المفردات والتراكيب حتى يكون قاعدة بيانات ضخمة تسمي ذاكرة الترجمة ومن ثم يعتمد عليها ليسهل عمله ويختصر الكثير من الوقت والجهد، والأصل في الترجمة المحوسبة هي أن المستندات والوثائق تكتب بعدد محدود من التراكيب والمفردات بل تتشابه كثيرا ويتكرر العديد من التراكيب فيما بينها لذلك كلما وجد مترجم تركيب لغوي متكرر وقام بحفظه بالمعني المقابل له بداخل قاعدة البيانات بالتالي سوف يجده محفوظا عندما يحتاج ويتكرر هذا التركيب مرة ثانية خلال وثيقة ترجمة جديدة يعمل عليها.

كيف نشأت الترجمة الآلية وما هي عيوبها وفقا لوجهة نظر أفضل مكتب ترجمة؟

بدايات الترجمة الآلية ترجع إلى العصر العباسي على يد العلامة العربي المسلم “أبو يوسف بن سحاق” والذي لقب بالكندي نسبة إلى قبيلته، فقد برع هذا العالم في العديد من العلوم مثل الفلسفة والمنطق وعلم الاجتماع والرياضيات، وكان هو من لعب دور كبير في إدخال الأرقام الهندية إلى العالم العربي، ومن ثم لعب بزوغه في الرياضيات دورا هام في قدرته الفائقة على تحليل الشفرات واستنباط أساليب جديدة من خلال طرق إحصائية، تعينه هذه الطرق الاحصائية في فك شفرة النصوص واستنباط اللغات التي كتبت بها هذه النصوص، ولهذا وغيره من الأسباب فقد عينه الخليفة المأمون رئيسا لبيت الحكمة والذي كان يختص بعمليات النقل والترجمة للعلوم اليونانية إلى العربية، وبعد العديد من السنين جاء عالم الرياضيات الأمريكي “وارين” والذي صار على نهج الكندي وطرقه في تحليل الشفرات والاستنباط ليخترع في النهاية الترجمة الآلية بشكلها المعروف، وكان أول من استخدم هذه الترجمة الآلية هي الحكومة الأمريكية وذلك حينما قامت بترجمة النصوص الروسية إلى الإنجليزية، ولكن اكتشفت حينها أن هذا النوع من الترجمة الآلية ليس بمقدورة سوى ترجمة كل كلمة على حدة من الروسية إلى ما يقابلها بالإنجليزية فحسب، أي أنها ترجمة حرفية لا تلتفت إلى الفروق الثقافية بين كلا البلدين ولا تعطي السياق والمعني العام لهذه النصوص أية أهمية، ومنذ ذلك الحين اكتسب هذا النوع من الترجمة الآلية سمعته السيئة والتي تتلخص في هذه النقاط:

  • رداءة الترجمة.
  • عدم تماسك النص المترجم.
  • هناك الكثير من الأخطاء اللغوية.
  • هناك الكثير من الأخطاء الفنية.
  • لا تقوم بتكييف الأسلوب والمعني وتتسم بأنها حرفية.
  • غير دقيقة ولا يمكن الاعتماد عليها في حالة النصوص الطبية أو القانونية على سبيل المثال.

ما هي الفائدة التي يراها أفضل مكتب ترجمة في الترجمة المحوسبة؟

الأصل في استخدام الترجمة المحوسبة يرجع إلى التنبه بأن معظم مستندات وأوراق الترجمة تتسم بأنها تتركب من عدد متشابه من التراكيب النحوية أو اللغوية والاصطلاحية، وعلى هذا فإن نسب تكرار هذه التراكيب من نص إلى أخر ومن مستند ترجمة إلى أخر تكون كبيرة، واختصار لهذا الوقت الذي يتم في تكرار ترجمة التراكيب ذاتها في كل مرة مع كل وثيقة جديدة، ظهرت على الساحة بعض البرامج والأدوات التي تساعد المترجمين في قيامهم بعملهم، وذلك من خلال أن يقوم كل مترجم ببناء قاعدة بيانات من التراكيب والمفردات والمصطلحات المتكررة ويقوم بحفظها من خلال هذه البرامج، حيث تعرف في النهاية باسم ذاكرة الترجمة، ومن ثم يقوم بالاستعانة إليها عند ترجمة وثائق شبيه، وهذا يساعد في تقليل عبء العمل ويساعد في استخراج الأخطاء اللغوية في الوثائق والحصول على تقييم لجودة هذه الترجمة، ويساعد المترجمين على امتلاك عدد غير محدود من القواميس على هذا البرنامج يحتوي على جميع البيانات التي قاموا بإدخالهم أو تلك التي قاموا المترجمين الذين سبقوهم باستخدام نفس قاعدة البيانات أو برنامج الترجمة.

ما هي عيوب الترجمة المحوسبة كما يراها مترجمي أفضل مكتب ترجمة؟

تكمن عيوب هذا النوع من الترجمة في الاعتمادية بمعني أنه إذا قام المترجم بالاعتماد على قاعدة البيانات وذاكرة الترجمة لهذه البرامج والأدوات فحسب فهذا لا يختلف عن الاعتماد على الترجمة الآلية دون تنقيح، وذلك نظرا لأنه إذا قام المترجم بالاعتماد على ذاكرة الترجمة في استحضار التراكيب والمفردات المتشابه وترجمتها فهذا يقلل من الدور الذي يؤديه بداخل عملية الترجمة ذاتها، كما يقلل من الدور اللازم لتطوير أسلوبه الفني والبلاغي الذي يساعده في استحضار تراجم مختلفة الصيغ لنفس التركيب اللغوي، وفي المجمل فإن الاعتمادية تخل بالدور الذي ظهرت من أجله هذه البرامج وهي الإعانة وتقليل أعباء الترجمة فحسب، فهذه الاعتمادية تصيب مستندات المترجم بالفقر اللغوي وتصيب ملكته اللغوية وقدرته الجمالية والفنية بالبلادة وهذا أمر لا يحمد عقاباه في نهاية الأمر، وذلك نظرا لأن الترجمة قائمة على اللمسات الإبداعية للمترجم التي يقوم من خلالها بتكييف النص والسياق والمعني العام مع الجمهور المعني باللغة الهدف.

ختاما

هناك فارق كبير بين الترجمة المحوسبة “Computer-assisted translation”والتي تتم من قبل المترجمين المحترفين من ذوي الخبرة والمهارة والتي تتم من خلال الاستعانة ببعض أدوات وبرامج الترجمة ويكون الغرض الأساسي من استخدام هذه البرامج هو إعانة المترجم فحسب في ترجمة التراكيب والمفردات المتكررة والمتشابه، وبين الترجمة الآلية والتي تتم بشكل كامل من قبل الآلة ولا تعتمد على الإنسان أو المترجم في أي مرحلة منها، حيث تعتمد على ترجمة التراكيب والجمل إلى ما يقابلها دون النظر إلى تخصص النصوص أو سياقها أو معناها العام مثل ترجمة جوجل على سبيل المثال، قمنا في “إنجاز” أفضل مكتب ترجمة في السعودية بتوضيح هذا الفرق بالتفضيل خلال هذا المقال، ونأمل في أن نكون قد قمنا قدر كافي من الدعم لمساعدتكم في التفريق بين كلا النوعين من الترجمة حتى نضمن لكم الحصول على نوع الترجمة ذو القدر الأعلى من الجودة والاحترافية، أما للحصول على أيا من خدمات الترجمة لدينا قم بإرسال ملفات الترجمة عبر الوسائل التالية ونسعد بتقديم عرض سعر مجاني لملفاتك على الفور:

  • البريد الإلكتروني: [email protected]
  • الجوال: 00201145420049
  • الواتساب: 201156868368+
راسلنا على الواتس اب