توفير مصادر

تعتبر تلك الخطوة من أهم خطوات البحث العلمي، والتي إن تيسرت للباحث فقد قطع شوطًا كبيرًا في رحلته البحثية.

 إن توفير المصادر والمراجع كذلك الدراسات السابقة في البحث يسمح للباحث بتأطير موضوع بحثه، تأمين روافد له، اذ ان المصادر المرجعية والدراسات السابقة مثل القواميس، والموسوعات، والمراجع، والأطالس، وما إلى ذلك، تعتبر من الأدوات الهمة للباحث، حيث يمكنها مساعدته في تغطية أفكار بحثه، وتوفير أرضيةٍ خصبةٍ من المعلومات في شتى جوانب بحثه.

وتكمن أهمية توفير المصادر في أنها تقدم للباحث ذخيرةً هائلةً لما توصلت إليه جهود أسلافه من الباحثين من نتائج حول موضوعات شبيهة بموضوع بحثه، الأمر الذي يمكنه من البدء من حيث انتهوا، والتأسيس على ما توصلوا إليه من حقائق.

وعليه يجب على الباحث أن يفكر في نوع المعلومات التي يحتاجها وكيف سيستخدمها. فإذا لم يكن متأكدًا من أي أداة مرجعية مناسبة لحاجته من المعلومات، فيمكنه الحصول على مساعدة من المختصين، والجدير بالذكر أنه يمكن ترتيب المواد المرجعية والدراسات السابقة حسب الترتيب الأبجدي أو الموضوعي أو الزمني، سيحتوي الكثير منها على معلومات شاملة و أكثر من فهرس واحد، إذا لم يكن من الواضح كيف يتم تنظيم مصدر مرجعي، فألق نظرةً على المعلومات الإيضاحية، والتي عادة ما يتم تقديمها في بداية الكتاب.

على الباحث أن يعلم أنه يجب أن يكون كل مصدر مدرج في مراجعه متاحًا للآخرين الذين يقرؤون بحثه، وهناك الآلاف من المصادر المرجعية المتاحة التي تغطي عمليا كل موضوع، على الرغم من أن مصطلح المرجع يستخدم بشكل متكرر، إلا أنه يقصد به المصادر المرجعية والدراسات السابقة في البحث  والتي تتكون من الكتب أو قواعد البيانات أو المعلومات الموجودة على شبكة الانترنت.

إلا أن توفير المصادر يعتمد بشكلٍ كبيرٍ على قدرة الباحث على اختيار الشيء المناسب لاحتياجاته، ولقد أولينا تلك المسألة عناية بالغة حيث نوفر خدمة توفير المصادر والدراسات السابقة تيسيرًا عن الباحث، وتوفيرً لوقته وجهده.

ولقد ساهم التطور التكنولوجي في تعزيز خدمات تقديم المراجع والدراسات السابقة، فأصبح بالإمكان تقديمها إلكترونياً عبر شبكة الويب العالمية، وقد قمنا بتسخير ذلك لما فيه مصلحة الباحث، حيث قمنا بتوفير مجموعة إلكترونية هائلة ومكثفة من المصادر المتنوعة، في شتى المجالات،حيث نعمل على تقديم الدعم للباحثين وتوفير كافة احتياجاتهم من المعلومات، والمراجع والدراسات السابقة في البحث، اضطلاعًا منا بمسئوليتنا في رعاية الباحثين.

اطلب الخدمة الآن

طلب خدمه
راسلنا على الواتس اب